2/15/2015

عناصر المشكله الاقتصادية

عناصر المشكله الاقتصادية

هناك عنصرين للمشكلة الأقتصادية هما :
- الموارد
- الحاجات
ونتعرف أولا على الموارد ثم نتبعة الحاجات في تدوينة ثانية
الموارد
كل مايصلح لإشباع الحاجات بشكل مباشر أو غير مباشر .
وبالتآلي فإن الهواء مورد لأنه يشبع حاجة الفرد إلى التنفس.
الشمس مورد لأن أشعتها وحرارتها ضرورية للحياة .
الأرض الزراعية مورد لأنها تشبع حاجة الفرد إلى الغذاء والكساء.

وتصنف الموارد بشكل عام إلى :

أ‌- الموارد الحرة غير الاقتصادية :

وهي الموارد الموجودة بكمية آكبر من الحاجات المراد إشباعها. مثل ( الهواء والشمسوالبحر)•
وتسمى موارد حرة لأئه بإمكان جميع أفراد المجتمع إشباع حاجاتهم منها دون أن يؤثرذلك على درجة إشباعهم لحاجاجهم الأخرى. فهي لا تتصف بالندرة وليست جزءأ من المشكلة الاقتصادية لذلك لا يهتم بها علم الأقتصاد.

ب- |لموارد الاقتصادية :

وهي الموارد الموجودة بكمية أقل من الحاجات المراد إشباعها مثل البترول والفحم الحجري
والحديد) وتعتبر من المواضيع التي يبحث فيها علماء الاقتصاد لأنها من أهم عناصر المشكلة الاقتصادية.
ملاحظة
إن الفرق بين الموارد الحرة غير الأقتصادية والموارد الاقتصادية ليس ثابتا لأنه لا
يعبر عن صفات ثابتة في الموارد نفسها بل يتغير بحسب طبيعة العلاقة القائمة بين الموارد من جهة، ومستوى الحاجات المطلوب إشباعها من جهة آخرى.
فالأخشاب على سبيل المثال لم تكن في العصور القديمة موردأ اقتصاديا لتوفرها بكثرة تفوق الحاجة إليها لكن تصنيفها اختلف مع التقدم البشري بسبب زياده عدد السكان من جهة، وتطور وتعدد استخدامات الأخشاب من جهة أخرى فأصبحت موردا أقتصاديا .
الموارد الأقتصادية
هي الموارد المتوفرة بكميات محدودة والقابلة للتملك والاستئثار و لا يتم الحصول عليها إلا
ببذل جهد ولها ثمن، وهي عبارة عن وسائل لخلق أموال اقتصادية ( سلع وخدمات) تستخدم لإشباع الحاجات بصوره مباشرة آو غير مباشرة.
نستنتج من التعريف السابق الشروط التالية التي يجب توافرها في الموارد حتى تعتبر موارد اقتصادية وهي :

1 - الندرة أوالمحدودية السببية

وهذا الشرط لا يعني بالضروره القلة لأن الموارد قد تكون كثيرة لكن ليس بما يكفي لإشباع الحاجات مما يجعلها سببآ للمشكلة الاقتصادية.

2- وجود ثمن ولو كاث بسيطا لهذه الموارد:

يرتبط الثمن بالندرة ، وكلما ازدادت الندرة ازداد هذا الثمن، ويجب أن يكون ثمنها اكبر من الصفر •

3- تحتاج إلى تخصيص موارذ لإنتاجها وارتباط الحصول عليها بجهد:

فالهواء الذي يحيط بنا مثلأ نتنفسه دون شعورفي النوم، واليقظة، وبدون جهد آو استغراق وقت، لذلك لا يعتبر موردأ اقتصاديا ، أما إذا تم بذل جهد وانجاز عمليات مختلفة للحصول عليه فإنه يصبح موردأ اقتصاديا.
ويمكن تقسيم الموارد الاقتصادية إلى الأنواع التالية الموجودة في الشكل التالي :