2/07/2015

نشأة علم الأقتصاد وتعريف علم الأقتصاد

نشأةعلم الأقتصاد

مقدمه 

علم الاقتصاد هو علم حديث النشأة بالنسبة للعلوم الأجتماعية , ويتصدى هذا العلم لدراسة سلوك الإنسان حيال الموارد المحدودة من حيث انتاجها واستخدامها في مواجه الحاجات المتعددة .
ويعد علم الاقتصاد دراسة للثروة من ناحية كما أنه يكون جزءا من دراسة الأنسان من ناحية أخرى , وهي الناحية الأكثر أهمية .
وعلم الاقتصاد هو ذلك الفرع من العلوم الاجتماعية الذي يعنى بدراسة السلوك الاقتصادي للأفراد من حيث الاستهلاك وإنتاج السلع والخدمات وتبادلها توزيعها .
 والغرض من دراسة علم الاقتصاد الاسهام في حل المشكلات الاقتصادية  بطريقة علمية وتطبيق النتائج لتحقيق زيادة في لرفاهية الاقتصادية للمجتمع .

لماذا ندرس علم الاقتصاد

-           هل شاهدث أو قرإث أوسمعت النشرإت الاقتصادية المختلفة؟
لعلك لاحظت  أن مصطلحات وعبارات محددة تتكرر باستمرار في الكثير منها، مصحوبة بأرقام مختلفة ومخططات بيانية وجداول•• •
بعمق هذه المصطلحات تجدها تهم أي فرد في المجتمع سواء أكان منتجا أو مستهلكا، فقيرا آم غني، عاملأ آم رب عمل. وبعضها الآخر يهم شريحة معينة من الناس.
ولعلك تلاحظ أن الكثير من هذه المواضيع يأخذ نقاشأ واسعآ وجدلا وحوارا هامأ.
ومن هذه العبارات والمصطلحات المطروحة (السوق، العرض، الطلب، الإستهلاك ،، الإستثمار، الادخار).

نشأةعلم الأقتصاد


إن التطورات الكبرى التي حدثت بعد الثورة الصناعية وما أدت إليه من ازدهار اقتصادي وتوسع عمليات التبادل التجاري وحدوث تحولات عدى من النشاط الزراعي إلى النشاط الصناعي بسبب ظهور المصانع واستخدام الالات , قد أدى ذلك إلى ظهور كثير من المشاكل الاقتصادية التي لم تكن معروفه سابقا مما استدعى تركيز الانتباه للبحث عن حلول ومعالجات تستوجب المتغيرات الجديدة في المجالين الأقتصادي والأجتماعي، وقد أسهم المهتمون  في إيجاد الحلول للاحداث والوقائع الأقتصادية من خلال  اراثهم التي عبروا عنها في مقالات وكتب تم  نشرها ومثلت تلك الاراء رافدأ جديدأ لتطور الفكر الاقتصادي ي العصر الحديث، وما يميز هذه الاراء أنها تناولت الاقتصاد كعلم مستقل بذاته.


ومن أهم الكتب التي ظهرت كتاب ( ثروة الآم) عام ١٧٧٦،، للمفكر الاقتصادي وآدم سميث)) الذي يعتبراللبنة الأساسية في بناء الآسس النظرية لما اصطلح على تسميته فيما بعد بالاقتصاد الرأسمالي وتتلخص أفكاره في الاتي:

١حرية الفرد في تحسين ظروفه المعيشيه من خلال سيادة الملكية الخاصة لوسائل الإنتاج واختيار نشاطة الأقتصادي بحرية  مادام لدية القدرة على ذلك , ويرى  أن المصلحة الشخصية (الربح) للفرد هي الحافز، والمحرك لكل الأنشطة الاقتصادية  التي تحقق بعد ذلك مصلحة الجماعة.
٢عدم تدخل الدولة في شؤون الفرد في أثناء ممارسة نشاطه الاقتصادي إلا في مجالات محدودة جدأ تتمثل في الدفاع عن الإقليمتحقيق العدالةتقديم الخدمات الأسياسية المهمة للمجتمع التي ينعدم فيها الربح الفردي.

وقد واجه الاقتصاد الرأسمالي بعض التحديات النظرية والعملية مثل:

أالتحدي النظري وتمثل بظهور النظرية الأشتراكية  في الاقتصاد التي تدعو إلى ملكية الدولة لوساثل الإنتاج وتقليص الحرية الفردية في النشاط الاقتصادي.
بالتحدي العملي وتمثل بحدوث الأزمة الأقتصادية العالمية خلال فترة من عام ١٩٢٩١٩٣٣ ، والتي أدت إلى حدوث كساد اقتصادي كبير مما أدى إلى تراجع الإنتاج العالمي، وانتشار البطالة في الدول الرأسمالية وتعرض الاقتصاد الرأسمالي بأكمله للخطر.
و إثر ذلك ظهر كتاب (النظرية العامة) للاقتصادي الإنجليزي جون عينارد كينز عام ١٩٣٦، الذي أستهدف من خلاله المشكلات الخطيرة التي تعرض لها النظام الرأسمالي وتتلخص أفكار كينز بضرورة تدخل الحكومات في الاقتصاد لمعالجة التقلبات الاقتصادية في الاجل القصير من خلال تبني سياسات مالية ونقدية حسب الظروف التي يتعرض لها الاقتصاد.
وكانت الآفكار التي طرحها كينز بمثابة  ثورة في الفكر الاقتصادي الآمر الذي جعل معظم الدول الغربية تأخذبها في السياسة الاقتصادية وإن اختلفت  من دولة لأخرى، إلا أنه اتسع نطاق  تطبيق أفكار كينز بعد الحرب  العالمية الثانية وتحققت نتائج ملموسة في الاقتصاد.

تعريف علم الأقتصاد

هناك العديد من التعريفات الخاصة بعلم الاقتصاد وكلها يدور حول فكرة واحدة هي : (أن علم الاقتصاد يخص بدراسة النشاط الاقتصادي للبشر وكيفية اشباع وفقا للموارد والإمكانيات المتوفرة لديهم , وبعبارة أخرى يمكن أن نقول أن علم الأقتصاد يدرس الظواهر المتعلقة بالنشاط الأقتصادي للإنسان .

تعريف أخر :


المعنى اللغوي والاصطلاحي لعلم الاقتصاد

كلمة إقتصاد في اللغة من القصد أي التوسط والأعتدال ( المعجم الوسيط ).
إن الاقتصاد هو القصد والحال الوسط التي عبر الله عز وجل عنها في قوله ( ولاتجعل يدك مغلوله في عنقك ولا تبسطها كل البسط فتقعد ملوما محسورا ) .
الاقتصاد اصطلاحا :


فقد جاءت تعريفات  مختلفة قديمة وحديثة له منذ  القدم وحتى العصر الحديث. فأصل كلمة أقتصاد  ) يعود إلى اليونانيين القدماء وهي مشتقة من كلمتين: ECOS وتعني المنزل ، NOMOSj وتعني قانون أو تدبير فالكلمة معناها قانون أو تدبير المنزل .

قد يهمك أيضا :

نشأة علم الأقتصاد وتعريف علم الأقتصاد
4/ 5
Oleh