1/22/2015

مفهوم الجودة وإدارة الجودةالشاملة

مفهوم الجودة وإدارة الجودةالشاملة  

مفهوم الجودة
ماذا تعني هذه الكلمة ؟ولماذا أصبحت أشهر كلمة في هذه الأيام وما هو سرُ شهرتها؟

الجودة
مفهومها  من النظرة الأولى الإنتاج الأفضل , في كل المستويات سواء كانت تعليمية أو تجارية ............الخ
وتعرف أيضا بانها النوعية الجيدة  , وهي تستهدف الكيف لا الكم .
وتعرف أيضا بانها الخدمة أو السلعة التي تحقق الهدف للعميل من شرائها أو تحقق أحتياجاتة المرجوة والتي يهتم بها .

أقسام الجودة :

- جودة التصميم : ويتم ذلك عند تصميم المنتج بحيث يلبي متطلبات العملاء والمستهدفين .
- جودة المنتج :  ويجب أن يكون المنتج مطابقا للتصميم ومواصفاتة
- جودة المنشأة : و هي درجة الوعي وثقافة السعي لإرضاء العملاء المترسخة في فكر موظفيها وعملياتها وأقسامها .

متطلبات وعناصر الجودة

لاشك أن العميل يميل ويطلب مواصفات معينة  في المنتجات أوفي المؤسسات والخدمات بشكل عام فنجد أن العميل يبحث عن الأتي :
- الكفاءة
سواء كان ذلك في المنتجات أو المؤسسات التعليمية فالكفاءة مطلب مشروط  .
- المواصفات المطلوبة
ويقصد بذلك تلبية المواصفات المطلوبة في الخدمة لدى العملاء
- الثقة والاعتماد
ويقصد بذلك استمرار المنتج أو الخدمة لأطول فترة ممكنة ( العمر الإفتراضي )
- قوة المنتج
بحيث يلائم قوة وضغوطات الأعمال
- الصيانة في المنتجات
ويجب أن تكون سهلة الصيانة , ومتوافرة بسهولة .
- التميز
يجب أن تحقق مركزا متميزا في إنتاجك والأستمرار في تطوير ذلك  .
- التحسين المستمر
لاتكتفي بأشياء محددة فيجب أن تواكب العصر , ويتطلب لذلك التطوير المستمر .
- الجمالية
الشكل والصوت والطعم والرائحة والإبداعات الأخرى, وكذلك توافر خصائص وصفات متميزة

التكاليف

لاشك ان أي مؤسسة ستعتمد على الجودة فهي بحاجة إلى تكاليف مادية , موضوعة على اسس وخطط وتصاميم معينة , وتدريب وتوفير اجهزة وتقييم والكثير من الأشياء .
ومن المستحيل نجاح أي مؤسسة دون مراعاة الجودة  , فهي ستخسر عملائها وسمعتها , وربما نهايتها , وفي حال تطبيق الجودة لاشك ان هناك ريادة وزيادة في الارباح والعملاء والسمعة والصورة الجميلة في السوق .

إدارة الجودة الشاملة

تعني التطوير المستمر في المنشأة , وهي طريقة أو مدخل شمولي  لإدارة المؤسسات وتهدف إلى التعاون والمشاركة من كل العاملين والمختصين في المؤسسة من اجل تحسين منتجاتها وخدماتها وانشطتها و أداء الأعمال بالشكل الصحيح , إلى ان يتم تحقيق أهداف المؤسسة بما يتفق مع متطلبات المجتمع  , والجودة الشاملة ذات اوجة متعددة لايوجد منظور لها واحد فهي تشمل الادارة والعاملين والعملاء .
في قاموس اكسفورد الجودة تعني الدرجة العالية من النوعية أو القيمة .
ويقال بأنها إتمام الأعمال الصحيحة في الأوقات الصحيحة.
ويجب أن  نفهم الجودة على أنها مسألة البقاء والاستمرار في العمل, فهي ليست  بالتمني ولا بالحديث المجرد عنها من قبل الناس ومالكي المؤسسات , بل إن على أفراد المؤسسة صغيرهم وكبيرهم بلا استثناء , في شتى الوظائف أن يتكاتفوا جميعا في سبيل الوصول إلى الجودة .

لماذا إدارة الجودة الشاملة ؟

من ماسبق نستنتج أن هناك أهداف يجب أن تحققها الجودة الشامله وتكمن في الأتي :
1- تراعي الإدارة والأنتاج والمنتج والعاملين .
2- زيادة الثقة لدى العملاء
3- زيادة الأرباح وجمالية الصورة في الأسواق .
4- روح الفريق الواحد في المؤسسة
5- كسب المزيد من العملاء
6- التطوير و التحسين المستمر في  المنتجات
7- تنمية الرقابة الذاتية بين افراد المؤسسة
8-  الألتزام والانضباط في المؤسسة
9- القناعة بالمؤسسة وتطويرها من قبل العاملين
10-الإحساس بالمسؤلية
11- تلافي الأخطاء بشكل سريع
12-  كسب ثقة العملاء بالمؤسسة
13-  زيادة الرضا والرغبة لدى العميل
أهمية الجودة الشاملة
1- الأستخدام الأمثل للموارد المتوفرة سواء كانت بشرية أو غيرها
2- الدقة في التنفيذ وجودة الخدمات
3- أمكانية قياس قياس الأداء وفق ماهو مخطط له .
4- زيادة كفاءة العاملين
5- ايجاد الأجواء المناسبة للعمل ومن ثم الإبتكار والتجديد

ضبط الجودة

® الغرض الأساسي من ضبط الجودة هو ضمان جودة المنتج بأقل تكلفة ممكنة.
®  عمليا لا يمكن تحقيق ذلك إلا بالتحكم في العمليات الإنتاجية و التقليل من حدوث إنتاج معيب و خارج حدود المواصفات.
®  توجد هناك أربع خطوات عملية لضبط جودة المنتجات الصناعية.
خطوات ضبط الجودة الشاملة
  1. تحديد مستوى الجودة المطلوب : وهذا من خلال أبحاث السوق و تصاميم المنتج و وضع المواصفات.
  2. تقييم المطابقة بين المنتج و المواصفات : وهذا عن طريق أخذ عينات منتظمة من خط الإنتاج ثم إجراء عمليات قياس على خصائصها. و مقارنة النتائج مع مثيلاتها المحددة في المواصفات و تحديد قيم الاختلافات الموجودة بينهما.
  3. تقييم و تحليل الأسباب المؤدية الى هذه الاختلافات و اتخاذ الإجراءات التصحيحية و الوقائية.
  4. التخطيط للتحسين المستمر للجودة و هذا عن طريق مراجعة مواصفات المنتج.

ماهي الضمانات لتحقيق الجودة الشاملة

1- التأكد من سلامة المنتجات
2- التنبؤ بمشاكل الإنتاج قبل أستفحالها  .
3- توثيق عمليات الجودة .
4- جمع البيانات والتحليل لها , وتقييمها  .
5- التقييم من قبل العميل والشركات الأخرى .

 كيف يتم تطبيق إدارة الجودة الشاملة ؟

يجب أن يكون التطبيق وفقا لمراحل معينة سنسردها :
  • وضع قوانين ومعايير.
  • التزام القيادة العلياء في المؤسسة بتطبيق إدارة الجودة الشاملة ودعمها ومشاركتها الكاملة .
  • التثقيف بأهمية الجودة وحتميتها , والتوعية بمبادئها  .
  • انشاء هيكل تنظيمي خاص بالجودة ( مجلس أعلى ) للتخطيط و الأشراف على الخطط وتنفيذها وتسهيل التحسينات وتذليل الصعاب , (مدير الجودة ) ويكون مسئولا عن ادارة المشاريع ويكون ذو خبرة ومهارات عالية .
  • دراسة وجمع البيانات  وتحليلها حول المنشأة وتطوير انظمتها .
  • التدريب المستمر لفرق تحسين العمليات
  • تطبيق نظام التحسين المستمر .
المراجع :

كتاب المدخل الشامل لإدارة الجودة الشاملة ل حامد السقاف