5/18/2014

الانترنت والاعمال الالكترونية

    لعل من ابرز التطورات التي نشهدها في  الآونة الأخيرة هو سيطرة الانترنت على كثير من مجالات الأعمال والحياة. إذ بات من الصعوبة بمكان إيجاد مجال لم يتدخل فيه الكمبيوتر بصفة خاصة والانترنت بصفة عامة . ولذا أصبح الحديث يدور هذه الأيام عن الاقتصاد وعن المجتمع الرقمي وعن التجارة والإدارة والحكومة الالكترونية...الخ.

الانترنت والاعمال الالكترونية

 1   ظهور الإنترنت وتطوره.

    يعيد الكثير من الملاحظين نشأة الإنترنت (Internet) إلى سنة ١٩٦٩ م حيت قامت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) بسلسلة من التجارب مع الجامعات ومراكز البحوث عرفت بـ (Arpanet) وذلك من أجل ربط أجهزة الكمبيوتر الكبيرة لديها (Mainframe) يبعضها البعض وفوضت لذلك قواعد خاصة لتبادل المعلومات وحمايتها خوفا من تعرضها لهجمات خارجية.
و لكن التطور الحقيقي للإنترنت بدأ سنة ١٩٨٥ م عندما قامت مؤسسة العلوم الوطنية بالولايات المتحدة الأميركية (National Science Foundation) بربط ستة مراكز كمبيوتر عملاقة بواسطة نظام اتصال فائق السرعة بحيث يسمح  بنقل بيانات رقمية عبر هذه الشبكة  باستخدام نظام بسيط أصبح يعرفا فيما بعد بالبريد الالكتروني (E-mail).

    أما مرحلة التطور الثانية فقد بدأت سنة ١٩٨٩ م عندما طور عام يسمى تيم بينز لي (Tim Berners-Lee) مجموعة من القواعد أو البروتوكولات يمكنها التحكمبالملفات المكتبية الكبيرة الحجم مثل النصوص أو الصور أو الأصوات أو الفيديو والتي تكون مخزنة في اكمبيوترات التي تشكل  الانترنت وهو ما أصبح يعرف في الوقت الخالي بالويب (www) وهو اختصار للكلمات (Wide World Web). وتعني الطريقة على فكرة استحداث مسارات (Pathways) يرمكن من خلايا الوصول إلى ملفات أخرى مخزنة على
الشبكة.
    أما مرحلة التطور الثالثة للإنترنت فقد بدأت سنة ١٩٩٣ م عندما تمكن الأوروبيون  في مركز تطوير الطاقة الذرية ببيرن (CIRN) في سويسرا من تطوير نظام الفسيفساء (Mosaic) مما سمح لأصحاب الحواسيب الشخصية باستخدام برمجيات التصفح بسهولة بين صفحات الويب وهو ما ساهم في  إحداث نقلة نوعية كبيرة سنة ١٩٩٤ م حيث تحول الانترنت من مجرد أسلوب لتشغيل الكمبيوترات عن بعد إلى  طريق سريع لتبادل المعلومات على نطاق عالمي. وبالتالي انطلق عهد جديد (لا يزال متواصلا حتى الآن) من التطوير والإبداع بوتيرة عالية لتطبيقات كثيرة ساهمت كلها في جعل الشبكة العنكبوتية تؤثر بشكل قوي في مختلف مجالات الحياة. علما بان الانترنت في  جوهره هو شبكة  الشبكات أي مجموعة كبيرة من الكمبيوترات التي ترتبط وتتفاعل مع بعضها البعض من أجل خدمة المستخدمين  في  توفير معلومة مفيدة في الوقت المناسب وبأقل تكلفة ممكنة.

 2      المفاهيم والمصطلحات التي رافقت ظهور الانترنت


   قد ظهرت إلى الوجود عدة مصطلحات جديدة مع تطورات الانترنت ومنها ما يعرف بالأعمال الالكترونية  (eBusiness) والتجارة الالكترونية  (eCommerce)...الخ. ويرجع البعض مصطلح الأعمال الالكترونية إلى سنة ١٩٩٧ م حيت كانت شركة (سل) للكمبيوتر أول من استعمل هذا المصطلح للتمييز ما بين أنشطة الأعمال الالكترونية وأنشطة التجارة الالكترونية. وحسب ما ورد في تعريف شركة أي ب ام فان الأعمال الالكترونية تعني : مدخل متكامل ومرن لتوزيع قيمة الأعمال المميزة من خلال ربط النظم بالعمليات الش
تنفذ من خلالها أنشطة الأعمال الجوهرية بطريقة مبسطة ومرنة وباستخدام تكنولوجيا  الانترنت.

ويكن القول بأن مفهوم الأعمال الالكترونية (eBusiness) يرتكز على فكرة رئيسة مفادها استخدام تقنيات العمل بالإنترنت والشبكات لتطوير أنشطة الأعمال الحالية أو لخلق أنشطة أعمال افتراضية جديدة .
أما التجارة الالكترونية(eCommerce) فهي استخدام وسائل الكترونية لتمكين عمليات التبادل ما بين طرفين أو أكثر بما في ذلك بيع وشراء المنتجات والخدمات. وبناء على ما سبق ذكره تصبح التجارة الالكترونية وجها فقط من أوجه الأعمال الالكترونية والتي  تشمل أيضا:

١. البريد الالكتروني(eMailing)
٢. التسويق الالكتروني (eMarketing)
٣. المصارف الالكترونية (eBanking)
٤. الهندسة الالكترونية (eEngineering)
٥. التجهيز الالكتروني (eSupplying)... الخ .

   و عليه يمكن  مما سبق استخلاص أن الأعمال الالكترونية تمثل توليفة متكاملة من العمليات والنظم والأنشطة الرقمية التي تتيح للمنظمة القيام بإدارة علاقاتها البيئية الداخلية والخارجية بطريقة كفئه. وان هذه الإدارة بجب أن تخدم أهدافها الاستراتيجية من جهة وتحمكنها من مواجهة المنافسة في ظل سوق متقلبة على أن يتم ذلك في  الوقت الحقيقي (Real Time).