5/13/2013

الخلايا العصوية والخلايا المخروطية ، وآلية الإحساس بالرؤية

 الخلايا العصوية والخلايا المخروطية ، وآالية الإحساس بالرؤية

الخلايا العصوية والخلايا المخروطية :

    وهي مستقبلات الضوء ، إذ تتأثر بالضوء الساقط عليها عبر فتحة الحدقة وذلك بعد مروره بالعدسة التي تجمعه وتسقطه على الشبكية ، وتتكون صورة مقلوبة مصغرة عليها . وتتوزع الخلايا العصوية والمخروطية في الشبكية كالآتي :

1- الخلايا العصوية : تتركز على الحواف الخارجية للشبكية وهي حساسة للضوء الخافت لذا فهي المسؤولة عن الرؤية الليلية , ولكنها لا تستطيع تمييز الألوان بسهولة ، ويبلغ عددها مائة مليون خلية في كل عين .
2- الخلايا المخروطية : تتركز في المنطقة المركزية من الشبكية وتعمل في الضوء الساطع مثل الشمس ، لذا فهي المسؤولة عن الرؤية الحادة والرؤية النهارية ، وهي حساسة للألوان ، حيث تستطيع التمييز بين الالوان المختلفة ، ويبلغ عددها حوالي خمسة ملايين خلية في كل عين .
ما سبب وضوح الرؤية في الضوء الساطع ؟
السبب يعود ان الخلية العصبية الواحدة تتصل بعدد من الخلايا العصوية . اما الخلايا المخروطية فكل خلية منها تتصل بخلية واحدة من الخلايا ثنائية القطب.
لا حظ الشكلين :
الخلايا العصوية
الخلايا العصوية


الخلايا المخروطية
الخلايا المخروطية

آلية الإحساس بالرؤية : Vision Sensation

   إن صورة اي جسم مرئي تقع على المستقبلات الضوئية الموجودة في الشبكية ، والمتمثلة  في الخلايا العصوية ، والمخروطية والتي تتأثر بالمؤثر الضوئي ، وتحةله الى سيالات عصبية ترسله الى مركز الإبصار في الدماغ ليتم إدراكها .
تحتوي الخلايا العصوية على صبغة الرودوبسين (Rhodopsin) الحساسة للضوء مما يمكنها من الإستجابة للضوء بسهولة وان كان خافتا ، فعندما تسقط هذه الموجات الضوئية على هذه الصبغة فإنه يتحول الى صورة أقل تماسكا مما يسبب تفككه الى نواتج كيميائية مختلفة ، وتسبب هذه التحللات الكيميائية المتعاقبة تغيرات في فرق الجهد الكهربائي لغشاء الخلايا العصوية ، مما يسبب نشوء جهد فعل يسري على هيئة سيالات عصبية تنقل عبر العصب البصري الى الدماغ . وعادة يتم إعادة صبغ الرود بسين بسرعة من نواتج التحلل السابقة حيث يكون قادرا على إستقبال موجات ضوئية جديدة . وتستمر عملية تحلل الصبغ ، وإعادت مرة أخرى  مادامت عملية الإبصار مستمرة ، ويعتبر الصبغ الشبكي (Retinal)أحد مكونات الرودو بسين الأساسية ، ويمكن الحصول عليه للجسم من فيتامين (A) .
- كيف يتم التمييز بين الالوان المختلفة ؟
   تحتوي الخلايا المخروطية على صبغات بصرية خاصة تسمى اليودوبسين(Iodopsin)تعمل بصورة مشابهه لطريقة عمل الرودوبسين في الخلايا العصوية ، وميزتها انها تستطيع التمييز بين بين الاطوال الموجيه المختلفة للامواج الضؤية مما يسهل عملية تمييز شالالوان ، ورؤية تفاصيل الأشياء ، وهي تكثر في البقعة الصفراء من الشبيكة ، كما ان شدة تأثر اليودو بسين بالاطوال الموجية المختلفة يتبعه إختلافات في السيالات العصبية الصادرة من كل منهما ، ويستطيع الدماغ تحليل السيالات العصبية المختلفة ، ومنها يتعرف على الوان الطيف المرئي التي من خلالها يتم إدراك الوان صورة الجسم المرئي وأي خلل وراثي في الخلايا المخروطية قد ينتج عنه عدم القدرة على تمييز الالوان فيكون الشخص مصاب بمرض عمى الالوان .

قد يهمك أيضا :

الخلايا العصوية والخلايا المخروطية ، وآلية الإحساس بالرؤية
4/ 5
Oleh