9/20/2012

ماذا لو أختفى احد كواكب مجموعتنا الشمسية ؟

   
   لو اختفى كوكب الزهرة سيعاني مدار الأرض حول الشمس بعض التغيرات، وهذا سيحدث كذلك للكواكب الخارجية (نبتون وبلوتو) في حالة اختفاء المشتري أو زحل... إلا أن التغيرات ستكون بسيطة ولن نشعر ?ا...
أما إذا اختفى المريخ أو عطارد، فلن تكون هناك آثار تذكر؛ بسبب صغرهما...
 لكن هل من الممكن أن يختفي كوكب بالفعل؟
 ربما تكون الإجابة: نعم... فقد يضرب كويكب ضخم أحد الكواكب ويدمره...
في الماضي السحيق لكوكبنا تعرضت الأرض لمثل ذلك التصادم، وهو ما أدى إلى انقسام جزء من الكوكب تحول فيما بعد ليصبح القمر...
الزهرة تعرض ربما  لأمر مشابه؛ وهو ما يفسر دورانه بعكس أتجاه دوران بقية كواكب مجموعتنا.

3 التعليقات

عبد السلام محمد delete 23 سبتمبر 2012 10:05 ص

مقال اكثر من رائع ،،

هل يعني ان القمر هو جزء في الأساس من الأرض وان كان كذلك فان القمر أيضا انقسم الى جزئين وهل يوجد قمر اخر في المجموعة الشمسية ام كوكب الأرض هو الوحيد

نعم القمر كان جزء من الأرض وانفصل عنها لسبب ما ،،، اما قضية انشقاقه فقد وردت في القرآن الكريم ولكن لا يعرف المفسرون الطريقة التي انشق بها ، هل انشق تماما وانفصل جزء منه وخرج عن مجال الجاذبية الارضية ؟ اما انه انشق ثم التحم مرة اخرى ؟؟ وبالنسبة لبقية الكواكب نعم لديها اقمار بل ان بعضها لديها عدد من الاقمار مثل كوكب زحل الذي لديه 28 قمرا والمشتري لديه ما لا يقل عن 20 قمرا .....