4/30/2012

الفشل ليس نهاية الطريق

    

الفشل ليس معناه أنك قد حصلت على شهادة راسب ، ولا تعنى أن العالم يوجه إليك أصابع الإتهام ، أو ينظر إليك بنظرة إستنكارية وريبة ، ليس معناه أنه قد كُتب عليك أن ترضى برداء الخزى  ، وتقضى بقية عمرك فى صفوف المثبطين الفاشلين ... كلا إنها تجربة ... وليست النتيجة النهائية ... موقعة وليست الحرب ، مرحلة وليست نهاية المطاف ، وصدقني ... أضواء النجاح لن تكون باهرة إن لم يسبقها شىء من ظلام الفشل .
  وتعال معي وانظر الى بعض العلماء الكبار مثل إنشتاين ألم تعلم أنه
حين تقدم لدراسته الجامعية رسب في كل أختبارات القبول ما عدا الرياضيات ؟ هل وقف هنا وقال انا فاشل ؟ لا بل عرف انه فاشل في جوانب ومتميز في جوانب أخرى وهذه هي سنة الحياة ما من احد كامل الا الله عزوجل ، فأبدا أخي من الان وانظر وتفكر في شخصيتك مميزاتها وعيوبها قم بإثراء مميزاتك وتطويرها  وحاول التخلص من عيوبك  فإن الإنسان لا يظل على وتيرة واحدة طول حياته .. استغل وقتك بالشكل الصحيح ، أستفد من جلوسك الطويل أمام الكمبيوتر حاول الا تضيع وقتك فيما لا يفيد  فإن الوقت هو المورد الذي لا يتجدد ولا يباع فأحرص على إعطائه ما يستحق من إهتمام .  "مدونة إنطلاقة"

                                             

2 التعليقات

موضوع جميل جدا

نعم الفشل هو بداية تصحيح طريقنا