حل نشاط وتقويم إمتداد الدولة العباسية وجهودها في نشر الإسلام صـ 49 ، 50

يحتوي هذا الموضوع على:


نشاط 1 : لماذا لم تتحمل الخلافة العباسية في عصرها الثاني مهمة نشر الإسلام ؟ 
الإجابة 
   لم تتحمل الخلافة العباسية في عصرها الثاني مهمة نشر الإسلام وذلك لضعف الخلافة العباسية في عصرها الثاني وتفتت أركانها وذلك مما أدى إلى انفصال الدويلات عنها ، الأمر الذي جعل هذه الدويلات  تأخذ على عاتقها مسؤولية مهام ومسؤولية نشر الإسلام . 

التقويم : 

س١ : أملأ الفراغ بما يناسبه :
أ ـ مرَّ ت جهود الدولة العباسية لنشر الإسلام بدورين هما : العصر العباسي الأول ، والعصر العباسي الثاني . 
ب ـ حَصَّن العباسيون الثغور الإسلامية المواجهة للبيزنطيين ونظموا حملات الصوائف ، والشواتي  كما أقاموا على الحدود مناطق دفاعية سميت  العواصم
س٢ : أرسم خارطة مفهوم أوضح فيها الجهات التي فتحها المسلمون في عهد الدولة العباسية .
خارطة مفهوم أوضح فيها الجهات التي فتحها المسلمون في عهد الدولة العباسية

.س٣ : أُسَجِّل أبرز الأحداث العسكرية في عهد خلفاء العصر العباسي الأول الذين درستهم .
جـ : 
    قام الخلفاء العباسيون بتحصين الثغور الإسلامية المواجهة للبيزنطيين، ونظموا حملات الصوائف والشواتي على البيزنطيين ، كما أقاموا على الحدود مناطق دفاعية سميت العواصم وتم تزويدها بالعتاد والجنود . في الهند : توسعت الدولة العباسية ناحية الشرق، ففتحت عدداً من المدن مثل : كشمير ، وقندهار ، وقد أدى ذلك إلى فتح المناطق المحيطة بهما ونشر الإسلام فيها.
 في آسيا الصغرى : واصل العباسيون حملاتهم العسكرية ضد البيزنطيين في آسيا الصغرى وألحقوا بهم هزائم ساحقة ، مما اضطر الإمبراطورة البيزنطية إلى دفع الجزية للخليفة هارون الرشيد. وعندما امتنع البيزنطيون عن دفع الجزية عزم الرشيد على قتالهم، فأعد جيشاً قوياً دخل آسيا الصغرى وانتصر على البيزنطيين وفتح عدداً من الحصون، وتوج انتصاره بفتح مدينة (( هرقلة ))، فاضطر البيزنطيون إلى دفع الجزية مجدداً. ولمَّا أغار البيزنطيون على مدينة (زبطرة) ، وأحدثوا بها مذبحة كبيرة قاد العباسيون حملة عسكرية تقدموا بها إلى مدينة (( عمورية )) أحصن مدنهم ففتحوها، وهكذا حفظ العباسيون للدولة الإسلامية هيبتها.
  في السودان : أرسل العباسيون إلى قبائل البجة في السودان (بلاد النوبة) قوة أوقفت تعدياتهم على مصر ، وأجبرتهم على الإذعان للمسلمين ، كما تمكنت من نشر الإسلام في جنوب السودان .

إشترك ليصلك جديدنا


0 التعليقات:

إرسال تعليق

نقدر نوصل ألف متابع !!