تحليل وتوزيع البيانات التسويقية

يحتوي هذا الموضوع على:

تحليل وتوزيع البيانات التسويقية

ليس الهدف من تغذية قاعدة البيانات هو فقط جمع البيانات والاحتفاظ بها لاسترجاعها عند الضرورة ولكن إضافة إلى ذلك القيام بتحليلها وبمعالجتها , وعادة ماتسمى البيانات بعد تحليلها ومعالجتها بالمعلومات حتى نظفي عليها المعاني المفيده في اتخاذ القرار التسويقي الفعال .
أما الهدف في حالة التسويق الالكتروني من تتحليل ومعالجة البيانات فهو محاولة تقدير مدى استجابة العميل لعرض معين وتوقع معدل الربحية للعروض المنافسة , وفي هذه الحالة يتم إجراء عملية تجزئة لقوائم العملاء مع القيام بتحليل اقتصادي للتكاليف والمداخيل المحتمله .
ومن خلال عملية التجزئة هذه يمكن تحديد من من العملاء يناسبة عرض معين , وبالتالي تصنيف العملاء إلى شرائح بناء على ذلك , ولكن نظرا لاحتمالية تعدد الاستجابات لنفس العرض فانه من الضروري في بعض الأحيان أن تخصص شريحة لعميل واحد تتضمن استجابته للعرض فيما يتعلق باحتمالية الشراء وقيمة الشراء أو القيمة مدى الحياه .
الهدف النهائي من عملية التجزئة هو تحديد العملاء الذين يمكن تقديم عروض لهم بحيث أننا نحقق ربح وبالتالي تجنب العملاء المحتملين أو الحاليين الذين لا طائل من توجيه العروض لهم وما ينتج عن ذلك من توفير في وقت وموارد المنشأه .
وبطبيعة الحال فان هناك العديد من الطرق الإحصائية التي يمكن أن تطبق على متغيرات قاعدة البيانات من أجل تحليلها آليا بالاعتماد على برمجيات متوفره حاليا أما فيما يخص طرق القياس فان أشهرها ما يسمى بطريقة قيمة العميل مدى الحياه , وهو ما يشير إلى القيمة الصافيه الحالية للأرباح الممكن تحقيقه جراء التعاملات والصفقات مع نفس العميل , أي أنها تشير إلى مجموع ما نجنيه من مداخيل نتيجه تعاملنا مع العميل مطروحا منها مانتكبده من تكاليف حصولة على المنتج أو الخدمه .
أما في ما يخص توزيع البيانات فان ذلك يرتبط جذريا بتنظيم وظائف التسويق والإداره داخل المنشأة ولكن الجديد في الموضوع هو ذلك الزخم الكبير في كمية وتنوع البيانات المتاحة ومشكلة إثقال كاهل كثير من الموظفين ببيانات لا يحتاجون إليها , ومن جهة أخرى فان العميل الالكتروني سواء أكان فردا أو منظمه أعمال أصبح يحتاج إلى كثير من المعلومات قبل وأثناء وبعد اتخاذ قرار الشراء .
إن التسويق عبر قواعد البيانات يوفر هذه الميزه الفريده بحيث أننا نستعمل نفس القواعد استعمالا داخليا لتوفير المعلومات المدعمة للقرار في أقسام المبيعات والمالية والإنتاج والإدراة .......الخ , وكذلك توضع هذه المعلومات تحت تصرف العميل ولوجزئا عبر نظام الاكسترانيت ) للا ستفاده منها في اتخاذ قراراته المتعلقة بالشراء وبتعظيم منفعته , وفي مايلي نوضح نموذج حول استخدام الانترنت كأداة من ادوات نظام المعلومات التسويقيه ونرى من خلال الشكل كيف إن قاعدة البيانات التسويقية تحتل الصدار فيه .

إشترك ليصلك جديدنا


0 التعليقات:

إرسال تعليق

نقدر نوصل ألف متابع !!