الإنتاج والسلع الاقتصاديةProduction of economic goods

الإنتاج والسلع الاقتصاديةProduction of economic goods

الإنتاج

هوعملية تحويل الإمكانات الاقتصادية المتاحة إلى سلع وخدمات تشبع الاحتياجات الإنسانية. وتتمثل الإمكانات الاقتصادية في أي مجتمع في الموارد الاقتصادية أو ما يعرف بعناصر الإنتاج وهي:
الأرض، العمل، رأس المال، والتنظيم.
وتعرف عناصر الإنتاج بأنها الموارد الاقتصادية التي تستخدم في إنتاج السلع والخدمات لمواجهة الاحتياجات الإنسانية ؛ وهي تمثل مدخلات العملية الإنتاجية، وعلى مستوى تطورها يتحدد مستوى تقدم المجتمع الاقتصادي.

تعريف الانتاج 


وقد عرف الأٌقتصاديون الإنتاج بمجموعة من التعريفات أهمها :
- تلك العمليات التي من شأنها إيجاد المنفعة أو زيادتها والتي تغير في شكل الماده وتجعلها صالحة لإشباع الحاجات والرغبات ( تحويل الخشب إلى كراسي , طاولات , مقاعد ..........) وهذا التحويل يدعى بالمنفعة الشكلية .
- أو هوعمليات نقل السلع من مكان وجودها إلى مكان آخر تزيد المنفعة فيه دون تغير شكلها وتسمى بالمنفعة المكانية .
- أو هو عمليات التخزين حيث يضيف التخزين منفعة إلى السلع ( الاحتفاظ بالسلع لحين الحاجة إليها ) والتخزين لا يغير من شكل الماده الأصلية للسلع (كالاحتفاظ بالفواكه والخضار عن طريق التبريد ) , ويطلق عليها المنفعة الزمنية .
- أو هو الخدمات التي تسهل عملية التبادل , لأنها تزيد المنفعة بين أطراف التبادل . وذلك بنقل السلع إلى مكان الحاجة إليها , وتسمى بالمنفعة التبادلية ( الحيازه أو التملك ) .
- إن أصحاب المواهب العقلية ( كالمهندس والطبيب والمدرس والمحامي ومؤسسات النقل والسياحه ..........) يقدمون عملهم كإنتاج لأفراد المجتمع ولكن بصوره غير مادية ( خدمية ) .
ونستنتج وبشكل عام أن الأنتاج هو :
خلق إو إضافة المنفعة الاقتصادية للأشياء سواء كانت شكلية أو مكانية أو زمنية أو تبادلية أو خدمية .
- سلع مادية. - خدما ت.
ويمكن تقسيم السلع المادية إلى مجموعات نبينها على النحو الاتي :

١- سلع الاستهلاك الفردي وسلع الاستهلاك الجماعي :

ويعتمد هذا التقسيم على التمييز بين استهلاك فردي واستهلاك جماعي.

أ - سلع الاستهلاك الفردي :ب- سلع الاستهلاك الجماعي :

ويطلق علهها سلع وخدمات عامة، أوشبه عامة وتقوم الدولة عادة بإنتاجها ويستفيد منها أفراد المجتمع بصورة جماعية ولايقبل على إنتاجها القطاع الخاص كما لا تنتج في صورة وحدات صغيرة ولا تتقاضى الدولة ثمنا لها بصورة مباشرة، وإنما يتم تغطية تكاليف إنتاجها من الإيرادات التي تحصل عليها الدولة مثل: (الضراثب - الرسوم التي تفرض على الأفراد) ومن أمثله هذه السلع التعليم— الطرق— السدود- خدمات الآمن والدفاع والقضاء.

٢-السلع الاستهلاكية والسلع الإنتاجية:

يعتمد هذا التقسيم على أساس درجة قرب، أو بعد السلعة من الإشباع النهائي لحاجة الفرد .
أ - السلع الاستهلاكية: هي السلع التي تشبع حاجات ورغبات الإنسان بطريقة مباشرة ويجري تقسيمها إلى أربع مجموعات هي :
1- السلع المعمرة والسلع غير المعمرة
أ - السلع المعمرة : هي التي يمكن استعمالها فترة طويلة من الزمن وتفقد قدرتها على الإشباع تدريجيا مثل: السيارات، الثلاجات
ب- السلع غير المعمرة : هي التي تستخدم مرة واحدة فقط كالمواد الغذائية، والدواء.
٢- السلع الكمالية والسلع الضرورية
أ -السلع الكمالية : هي السلع التي تكون الحاجة إليها عند معظم أفراد المجتمع أقل من الحاجة إلى غيرها من السلع.
ب- السلع الضرورية: هي السلع التي تكون الحاجة إليها عند الكثير من الناس أكبر من الحاجة إلى غيرها من السلع مثل: (الطعام، والشراب) .

٣- السلع العادية والسلع الدنيا

أ - السلع العادية : هي السلع التي تزيد الكمية المطلوبة منها مع زيادة دخل الفرد، وهي سلع عادية بالنظر إلى سلوك المستهلك إذ تزداد الكمية المطلوبة منها مع انخفاض ثمنها، والعكس بالعكس.
ب- السلع الدنيا : هي السلع التي يقل مستوى جودتها مقارنة بالسلع الأخرى الأمر الذي يجعل سعرها منخفضا، ويجعل الطلب على استهلاكها مقتصرا على أصحاب الدخل المنخفض.

٤- السلع المكملة، والسلع البديلة;

أ - السلع المكملة :


 هي السلع التي يؤدي زيادة الطلب على إحداها إلى زيادة في الطلب على السلعة المكملة لها، ويرجع التكامل بين السلع إما لعوامل فنية، أو لعوامل أخرى مثل أذواق المستهلكين، مثل: (السيارة — البنزين)•
ب- السلع البديلة : وهي السلع التي يمكن للمستهلك إحلالها محل سلع أخرى لإشباع حاجته، ويترتب على ذلك أن الزيادة في استهلاك إحداها يؤدي إلى انخفاض كمية الاستهلاك من السلعة الأخرى البديلة لها، وتكون العلاقة بين استهلاك سلعة واستهلاك سلعة بديلة لها علاقة عكسية، ومن أمثلتها: (الأرز، والمكرونة - الدجاج، والسمك.. إلخ).

ب – السلع الإنتاجية

وهي السلع التي تشبع حاجات الإنسان بصورة غير مباشرة عن طريق استخدامها في إنتاج سلع أخرى مثل: ( الألات— المعدات — المنشأت )
كما قد تكون في صورة سلع تدخل في إنتاج سلعة أخرى نهائية، ويطلق عليها في هذه الحالة سلع الاستهلاك الوسيط مثل:(الطاقة المحركة — المواد الأولية).
يتم إشباع حاجات الإنسان من خلال إنتاج سلع تسمى السلع الاقتصادية ، والسلعة هي أي منتج له منفعة ويشبع رغبة أو حاجة إنسانية ويتطلب الحصول عليها تحمل تكلفتها. وتأخذ هذه السلعة صورتين :
وهي السلع والخدمات التي يقوم بإنتاجها أصحاب المشروعات الخاصة بغرض تحقيق الربح عن طريق بيعها مباشرة للمستهلك وبشكل فردي، ومن أمثلتها الأطعمة والملابس، والأجهزة المنزلية، أما الخدمات فمنها، خدمات الطبيب في العيادة الخاصة، خدمات المحامين، خدمات البنوك، الخدمات التجارية... إلخ.

إشترك ليصلك جديدنا


0 التعليقات:

إرسال تعليق

نقدر نوصل ألف متابع !!