الأنسجة والأنسجة النباتية


الأنسجة والأنسجة النباتية

تعريف النسيج Tissue :

هو مجموعة الخلايا المتشابهة في الشكل والتركيب والتي تكون في مجموعها مايسمى بالنسيج .

تمايز الخلايا وتنوع الأنسجة

تتماثل الخلايا في في الكائنات الحية من نباتية وحيوانية في تركيب كل منها الذي درسناة من قبل لحد كبير وبصفة أساسية , إلا أن قيام بعض الخلايا بوظائف محددة يجعل من المناسب أن يحدث تغيير في شكل الخلية أو في تركيبها أو في حيويتها لكي يوائم تلك الوظائف الجديدة بما يتيح لها كفاية الأداء لتلك الوظائف الجديدة , ويجعلها أكثر تخصصا له .
وقد يتكون جسم الكائن الحي على مدى حياتة كلها من خلية واحدة تقوم بكل الوظائف في الحياة وتسمى وحيدة الخلية , أو أنة يبدأ حياتة كخلية واحدة هي الزيجوت ثم تنقسم عدة مرات حتى يصبح الكائن  ( متعدد الخلايا ) والتي تنظم أثناء ذلك في ثلاث طبقات :
- طبقة خارجية : إكتوديرم
- طبقة وسطى : ميزوديرم
- طبقة داخلية : إندوديرم .
حيث تتماسك هذه الخلايا مع بعضها البعض ويوجد بينها مادة تسمى المادة بين الخلوية أو المادة الخلالية , ويختلف تركيبها ودرجة سيولتها من نسيج إلى آخر لكن في النسيج الواحد لها بنية ثابتة .
إذا كانت الخلايا المكونة للنسيج متماثلة كلها في الشكل والتركيب والوظيفة فإن مثل هذا النسيج يسمى بسيط  , أما إذا كانت تلك المجموعة من خلايا النسيج تتكون من أكثر من نوع واحد من الخلايا فإن النسيج يسمى ( مركب ) .
والعلم الذي يدرس الأنسجة من حيث انواعها وتركيبها ووظائفها وانتظامها في الأعضاء يسمى علم الأنسجة Histology .
وتقسم الأنسجة إلى نوعين :-
-  أنسجة نباتية
-  وأنسجة حيوانية .

أولا : الأنسجة النباتية

تمايز الأنسجة في النبات :
تنوع أنسجة النبات لكي تتمكن من أداء واحدة أو أكثر من الوظائف الأساسية التي تتطلبها حياة النبات وأهمها :
1- إنتاج الخلايا والأنسجة الجديدة لتعويض ما يتلف منها وما يعمل على نمو النبات وكبر حجمة رأسيا  أو أفقيا .
2- امتصاص الماء من الأرض وانتقالة لكي ينتشر في جسمة كلة وتكوين الغذاء أو ادخارة .
3- تدعيم جسم النبات ضد المؤثرات الخارجية كقوة الجاذبية ومقاومة الانشاء والالتواء وغير ذلك .
4- الحفاظ على الماء في جسم النبات وتقليل فقدة وخاصة في مناطق النبات المعرضة للهواء .
وبالرغم  أن الأنسجة النباتية تنفصل عن بعضها بواسطة الجدار الخلوي المكون من السيليلوز  , إلا أن البروتوربلازم فيها متصل مع بعضة بروابط بروتوبلازمية  , تساعد في الاتصال بين الخلايا لتؤدي ووظائفها الحيوية .

أنواع الأنسجة النباتية  Plant Tissues

تنقسم الأنسجة النباتية إلى مجموعتين رئيسيتين :

أولا : الأنسجة الإنشائية (الجنينية او المرتسمية ) Meristematic Tissues

o تتكون من خلايا صغيرة الحجم متراصة ورقيقة الجدر , ولايوجد بينها فراغات هوائية .
o كثيفة السيتوبلازم
o توجد في أنسجة الجنين النباتي والبراعم والقمم النامية للجذر والساق وفي اللحاء الخارجي للأشجار وداخل الحزم الوعائية بين الخشب واللحاء .
وظيفتة
§ الانقسام المستمر .
§ تكوين الفلين ونمو الساق في السُمك
§ تعويض ما يتلف من اللحاء الخارجي للأشجار




وتنقسم الأنسجة الإنشائية بدورها إلى نوعين :

1) الأنسجة الإنشائية الابتدائية :

- وتوجد في الجنين والقمم النامية للجذور والسوق وفي بدايات الأوراق والأزهار .
- ويتكون من صف واحد من الخلايا المحيطة بقمة الجذر أو الساق  وتحيط بالقمة النامية للجذر  .
وظيفتة
- يكون البشرة والقشرة  في السوق والجذور
- تكوين خشب الحزم الوعائية ولحاءها
- حماية القمم النامية من التآكل والاحتكاك عند اختراق الجذر للتربة  .

2) الأنسجة الإنشائية الثانوية :

هي الانسجة التي تقوم ببناء الأجزاء الثانوية من جسم النبات وتنشأ من خلايا مستديمة يعاودها النشاط والقدرة على الأنقسام , وهي نشق من أنسجة مختلفة منها  :
( أنسجة إنشائية ابتدائية , انسجة مستديمة )
وهي تعمل على نمو النبات , حيث لها القدرة على الانقسام كما في الجذور والسوق النامية .

ثانيا : الأنسجة المستديمة Permanent Tissues

ويمكن تعريف الخلايا المستديمة بأنها :
أنسجة مكونة من خلايا توقف فيها الانقسام الفعال وأصبحت متميزة بطريقة تتلاءم مع التخصص الوظيفي , وتختلف درجات التميز في الأنسجة والخلايا المستديمة تبعا لنوع النسيج .
تختلف الأنسجة المستديمة عن خلايا الأنسجة الإنشائية في أن الأولى فقدت قدرتها على الانقسام وهي أكبر حجما وتحتوي على البروتوبلازم وفجواتها العصارية كبيرة وهي تنشأ من الخلايا المرستيمية  أو الإنشائية
أنواع الأنسجة المستديمة:

أ‌- الأنسجة  المستديمة البسيطة:

ومن تلك الأنسجة مايلي :

1- نسيج البشرة

كما  في الرسم الذي يمثل البشرة


-          وتتكون من طبقة واحدة من الخلايا الحية , وتغطي الجذور والسوق والأزهار والأوراق
-  وقد تكون مغطاة بطبقة من مادة شمعية تقلل من تبخر الماء , كما في النباتات الصحراوية 
- أو تكون خلاياها عدسية الشكل ذات فجوات خلوية كبيرة والأدمة ضيقة جدا , كما كمافي النباتات الهوائية
- توجد بها الشعيرات والزوائد النباتية على سطوح بعض الأعضاء النباتية للقيام بالامتصاص كما في الشعيرات الجذرية .



2-    النسيج البرانشيمي Parenchyma Tissue



وهو نسيج يتكون من خلايا حية وهو أكثر أنواع الخلايا شيوعا في النبات , وتختلف في أشكالها,ووظائفها , وجدر هذه الخلايا سليلوزي رقيق , وتوجد فراغات بينها , كما توجد فجوات عصارية داخل الخلايا مملوءة بالعصير الخلوي ويوجد هذا  النسيج في القشرة والنخاع , وقد يحتوي على مواد غذائية مخزنة .

3-     النسيج  الكلورنشيمي Chlorenchyma Tissue




وتتميز خلايا هذا النسيج باحتوائها على بلاستيدات خضراء لذا سمي بالنسيج الكلورنشيمي , ويوجد في النسيج العمادي والإسفنجي في الأوراق الخضراء وكذلك في قشرة السوق العشبية .

ونظرا لقرب هذه الخلايا من سطح الأوراق أو السوق فإن الضوء يصلها بكمية كافية فتتم عملية البناء الضوئي .

4-    النسيج الكولنشيمي Collenchyma Tissue


تتميز جدر الخلايا الكولنشيمية بأنها غليظة بصفة خاصة عند الأركان , تدعم النبات .
توجد بكثرة في أجزاء النبات التي تحتاج إلى تقوية , مثل أعناق الأوراق .

5-    النسيج الإسكلرنشيمي Scleerenchyma Tissue


وهي النوع الأكثر تواجدا في مناطق تدعيم النبات ضد عوامل الضغط والشد التي   يتعرض لها بالاشتراك مع النسيج الكولنشيمي , ولا يوجد بتلك الخلايا سيتوبلازم  ولا نواة , وجدرها سميكة ملجننة ( مبطنة باللجين ) , وتظهر في القطاع العرض تحت الميكروسكوب بشكل سداسي أو خماسي .
وتتميز هذه الأنسجة إلى نوعين :

v الخلايا الحجرية :

خلايا اسكلرية غير منتظمة الشكل والجدر الثانوية فيها متغلظة,وغالبا تمتلىء تجاويف الخلايا بالمواد المترسبة  أمتلاء كليا , وتوجد في قشرة الجوز وفي اجزاء البذور الصلبة ويلاحظ أيضا في البنية التركيب الرملية لثمرة الكمثرى نتيجة لوجود تجمعات صغيرة من الخلايا الحجرية .

v الألياف :

خلايا مستطيلة مدببة الطرفين على شكل حزم داخل القشرة وفي أنسجة الخشب واللحاء وحول الحزم  الوعائية , وهي تعطي الدعم لأعضاء النبات ضد المؤثرات الداخلية والخارجية دونما ضرر بالخلايا الضعيفة
ذات الجدر الرقيقة , ويستخدم في تصنيع الحبال وأنسجة القماش كألياف نبات القنب الذي تصنع منة أكياس تعبئة السكر وغير ذلك .

ب‌-  الأنسجة المستديمة المركبة

وهي تتكون من نوعين أو أكثر من الخلايا :

ü -  نسيج الخشب

يتألف نسيج الخشب من الأوعية الخشبية والقصيبات والخلايا البرانشيمية والألياف .
وتؤدي الأوعية الخشبية والقصيبات الوظيفة الأساسية للخشب وهي نقل الماء والأملاح التي تمتصها جذور النباتات من التربة إلى الساق والأوراق .
ويتألف الوعاء الخشبي من صف من الخلايا تختفي الجدر المستعرضة فيما بينها , بحيث تشكل قناة النقل .
وعند تكون الخلايا  تترسب على جدرها الابتدائية جدر ثانوية سميكة من مادة اللجين ,’ ثم يختفي السيتوبلازم والنواة بحيث تصبح الخلية عبارة عن جدر مغلظة فقط , مجوفة وطويلة , وهي تتراكم فوق بعضها مكونة القصيبات وفي أثناء ذلك تختفي الجدر العرضية التي تفصل الخلايا المتآخمة وتتهدم وتمتص , وفي النهاية تتكون أنبوبة طويلة واسعة ينتقل خلالها الماء والأملاح بسهولة وسرعة أكبر وتسمى الوعاء .
والشكل التالي لمقطع عرضي من جذر نبات :





ü نسيج اللحاء

ويتكون من الأنابيب الغربالية والخلايا المرافقة والخلايا البارانشيمية والألياف .
ووظيفتة الأساسية هي نقل المواد الغذائية التي تنتجها الأوراق عادة إلى الأجزاء الآخرى من النبات .
والخلايا الغربالية شكلها أسطواني , وجدرها العرضية مثقبة نثقوب صغيرة تشبة الغربال , ومن خلال هذه الثقوب تمتد خيوط من السيتوبلازم من خلية إلى التي تليها , ولا تظهر فيها النواة لأنها تختفي أثناء تكوين الخلية وتتراكم الخلايا الغربالية فوق بعضها مكونة الأنابيب الغربالية , وإلى جوار كل خلية غربالية توجد خلية صغيرة بها نواة تسمى الخلية المرافقة , كما يوجد بينها بعض الخلايا البارانشيمية والألياف ويمكن رؤية نسيج اللحاء في القطاعات العرضية للأعضاء النباتية المختلفة .
والشكل التالي يبين اللحاء في النبات :




ü نسيج البريديرم

هو نسيج واق ثانوي المنشأ ويتكون من خلايا غير حية تحل محل طبقة البشرة في النباتات الخشبية مكونة بذلك غطاءها الخارجي .
وتقوم خلايا البريديرم قبل موتها بإفراز مادة السوبرين الدهنية في خلاياها , وتنشأ خلايا الفلين لنسيج البريديرم من الكامبيوم الفليني الذي ينشط عادة في الأشجار ليزيد من قطر الساق والجذر بها ( النمو الثانوي ) ووظيفة البريديرم هو حماية الأنسجة الداخلية من فقد الماء ومن غزو بعض الطفيليات خلال الأنسجة المجروحة في النبات .




12/23/2014

23 سنة خريج كلية التجارة والإقتصاد قسم محاسبة ، مهتم بخدمة الطالب والبحاث والمثقف العربي بتوفير أهم الأبحاث والشروح والحلول

التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »

2 التعليقات

Write التعليقات
Nidhal Oucif
الكاتب
22 سبتمبر، 2016 9:58 م delete

شرح رائع و مفصل و لكن هل يمكنك الاجابة على سؤالي الذي يقول = هل تتمايز الانسجة الميرستيمية ام تحافظ على خصائصها الجنينية الررجاء الاجابة على سؤالي و شكرا

رد
avatar
غير معرف
الكاتب
19 نوفمبر، 2016 10:00 م delete

بارك الله فيك و زادك من علمه شرح جيد افادني و ساعدني

رد
avatar

المتابعون