البناء والاعراب

يحتوي هذا الموضوع على:

    كل كلمة في أي جملة عربية ، إسما كانت ام فعلا أم حرفا ، لا بد أن تكون إما معربة وإما مبنية ، وقد تتساءل عن معنى البناء والإعراب وما هي المقولات النحوية التي من الممكن ضبطها ضبطا كاملا في إطار هذين المفهومين؟

البناء  والاعراب


  فالإعراب هو ان تتغير أواجز الكلمات رفعا ونصبا وجراً وجزماً إذا قمت بتغيير موقعها الوظيفي في الجملة، أي ان مفهوم الإعزاب يتعلق بالتركيب النحوي ، وما يطرأ عليه من تغييرات بسبب تحول ، الوظيفة الدلالية من للكلمات من سياق الى آخر ، وتسمى هذه الكلمات المعربات .
  اما البناء فيرتبط بلزوم أواخر الكلمات شكلا ثابتا مهما تغيرت وظائفها النحوية أو سياقاتها الدلالية رفعا ونصبا وجرا وجزما ، فالتركيب النحوي ، يحمل وظائف جديدة تختلف من موقع الى آخر ، إلا أننا في البناء نجد وظائف ولكننا نفتقر الى الحركات الممثلة لهذه الوظائف، لأن المبنيات تلزم شكلا واحدا لا يتغير دونما إعتبار لنوعية العوامل الداخلة عليها ، والأصل في النحو هو الإعراب ولتمثيل المعربات والمبنيات سوف نقوم بتحليل هذا البيت الشعري من معلقة طرفة بن العبد :
 

    ستبدي لك الايامُ ما كنت جاهلاً                   ويأتيك بالاخبار مَنْ لم تزودِ  

المعربات المبنيات
تبدي (س) للأستقبال
الأيام (ل)حرف جر
جاهلا (ك) ضمير متصل للجر
يأتي (ما) إسم موصول مبهم
الأخبار (كان)فعل ماض ناقص
تزود (تَ)ضمير متصل للرفع.

(و) حرف عطف

(ك)ضمير متص للنصب.

(ب) حرف جر

(من)إسم موصول

(لم) حرف جزم

    تلاحظ مما سبق ان البيت الشعري باكمله قد تم تصنيفه الى معربات ومبنيات ، والمعربات قد كانت اما إسمة وإما فعلية ، أما المبنيات فتشمل الأفعال والاسماء والحروف ايضا. فالاصل في الاسماء الاعراب إلا ان هناك أسماءً مبنية أشهرها الضمائر والأسماء الموصولة الدالة على المفرد والجمع وأسماء الإشارة الدالة على المفرد  والجمع ، وأسماء الأستفهام ، وأسماء الشرط ، وأسماء الافعال وبعض الظروف . 
اما الأفعال فالاصل فيه البناء ، وهي مبنية عدا الفعل المضارع الذي تتصل به نون النسوة او التوكيد .
وأما الحروف فهي مبنية بلا إستثناء.
ويتم إعراب المعربات بذكر الوظيفة النحوية اولا رفعا او نصبا او جرا او جزما ثم تذكر حركة الاعراب ، اما المبنيات فيتم بذكر البناء مباشرة ، ثم نذكر الوظيفة النحوية مصدرة بكلمة في محل وهو ما يسمى بالاعراب المحلي ، وهو غالبا ما يلازم المبنيات التي تدخل في وضائف تركيبه .

ولكي تتضح لك طريقة اعراب المعربات سنقوم بالتطبيق على البيت الشعري السابق .
ستبدي لك الايامُ ما كنت جاهلا    وياتيك بالاخبار من لم تزود

- الأيامُ : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
- جاهلاً : خبر (كان) منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
- بالاخبار: إسم مجرور بحرف الجر (ب) وعلامة جره الكسرة الظاهرة عى آخره.
- تزودِ: فعل مضارع مجزوم بـ(لم) وعلامة جزمه السكون الذي انقلب الى كسر لمناسبة الروي.
أما المبنيات فتوضح غعرابه من خلال هذه الامثلة من معلقة طرفة أيضا:
- فإن كنت لا تستطع دفني.
- إذا القوم قالوا من فتى .
- وياتيك بالاخبارمن لم تزود.
كنت: التاء ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل .
قالوا: فعل ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة .
واو الجماعة : ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل .
يأتيك: الكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به .
مَنْ: إسم موصول مبني على السكون في محل رفع فاعل (ياتي) .
وهذا مخطط تقريبي للمعربات والمبنيات بشكل عام.
 

المبنيات المعربات
الأسماء - الضمائر .
- أسماء الإشارة الدالة على المفرد والجمع .
- الأسماء الموصولة الدالة على المفرد والجمع .
- أسماء الشرط .
- أسماء الاستفهام.
- أسماء الأفعال .
- بعض حالات المنادى ، والعدد واسم لا النافية للجنس ، وبعض الضروف
الأصل فيها الإعراب
الافعال - الماضي .
- الأمر .
- المضارع الذي اتصلت به نون النسوة أو التوكيد.
جميع حالات الفعل المضارع إلا إذا اتصلت به نون النسوة أو التوكيد
الثقيلة أو الخفيفة
الحروف جميعها مبنية بلا استثناء.

 فوائد:
1-تنقسم المبنيات الى اربعة اقسام : ما يبنى على الضم، مايبنى على الفتح ، ما يبنى على الكسر ، ما يبنى على السكون .
2- الرفع والنصب وضيفتان مشتركتان بين الاسماء والافعال ، أما الجر فللاسماء فقط واما الجزم فللأفعال .
3-الظرفان (قبلُ، وبعدُ) يبنيان على الضم إذا كانا منفردين مثل قوله تعالى :"لله الامر من قبل ومن بعد " ، الا انهما يصبحان معربين إذا اضيفا مثل قوله تعالى :"فبأي حديث بعد الله وآياته يؤمنون".

عن الكاتب: author بسام حسين محمد 25 سنة مهتم بجمع البحوث العلمية وترجمتها وتلخيص وحل كتب المقررات المدرسية والجامعية بشكل دوري ومستمر

تابعني على جوجل بلس |

إشترك ليصلك جديد برامجنا وتطبيقاتنا


0 التعليقات:

إرسال تعليق